الخلايا التي لا تموت

منوعات

طب_وصحة

هل سبق لك ان سمعت من قبل عن الخلايا التي لا تموت! 🤔
إليك القصة كاملة

كان هناك سيدة فرنسية تسمى “هنريتا لاكس” أصيبت بورم سرطاني وهذا الورم قد أودى بحياتها عام 1951م حيث تم وضع الجثة في البراد وبعدها بأيام تم أخذ عينة من خلاياها السرطانية و أرسلت هذه العينة لعالم يدعى “جورج جاي” حيث قام هذا العالم بتحليل هذه الخلايا ودراستها بشكل دقيق حيث توصل إلى أمر في غاية الأهمية والخطورة في نفس الوقت حيث أكتشف أن خلاياها لا تموت على عكس العينات الأخرى من بقية الخلايا التي كانت ترسل له و التي كانت تموت الخلايا فيها خلال أيام ولكن خلايا “هنريتا” استمرت في النمو و استمرت في الانقسام إلى لانهاية!.. لكن #السؤال ماالغريب في الأمر.. ؟
الجواب هو أن الخلية البشرية تنقسم بحد أقصى من 40 إلى 60 مرة ثم تبدأ في مرحلة الشيخوخة و يصبح مستحيل على أى من الخلايا الناتجة الإنقسام حتى تموت فيما يعرف بـ “حد هايفليك – Hayflick limit” )

أما خلايا هنريتا لا تزال موجودة حتى الآن و أطلق عليها HeLa Cells و “جورج جاي” أستطاع مضاعفتها و وصل وزن خلايا هيلا حتى الآن 20 طن يتم إجراء الأبحاث عليها في جميع أنحاء العالم.

خلايا هيلا أرتبطت بـ 11,000 براءة أختراع و 60,000 مقال طبي و ساهمت في أكتشافات طبية أنقذت ملايين البشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.